.
.
.
.

السعودية: سوريا في مرحلة خطر والنظام تجاوز الخط الأحمر

أكد أن موضوع الأسلحة الكيميائية شائك وتحدياً لإرادة المجتمع الدولي

نشر في: آخر تحديث:

أكدت السعودية أن القضية السورية دخلت مرحلة خطيرة وحساسة، وأن النظام تجاوز كل الخطوط الحمراء.


وقالت في كلمة لها، اليوم الخميس، أمام المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ألقاها المندوب السعودي الدائم في المنظمة عبدالله الشغرود: "إن القضية السورية دخلت مرحلة خطيرة وحساسة، ومليئة بالتطورات والمستجدات التي سيتحدد بموجبها مستقبل سورية ومصير شعبها الذي يتكبد معاناة لم يعرف لها التاريخ المعاصر مثيلاً، وما لذلك من آثار وتحديات على المنطقة ككل".


وأضاف الشغرود: "إن النظام السوري تجاوز كل الخطوط الحمراء، ويعد تحدياً لإرادة المجتمع الدولي والاتفاقيات الدولية، ونأمل في ألا يؤدي إفلات النظام من العقاب إلى إثارة الشكوك حيال الجدية في الالتزام بالمبادئ المتفق عليها في مؤتمر جنيف ـ 1".


ودعا في كلمة السعودية، كافة مؤسسات المجتمع الدولي وأطره القانونية لتحمل مسؤولياته الأخلاقية والقانونية لمعالجة جميع جوانب الأزمة السورية بالسرعة اللازمة، ومحاسبة كل من تسبب في تلك الجرائم المروعة.


وأشار الشغرود إلى أن القرار الذي تم اتخاذه نهاية الأسبوع الماضي المتعلق بتدمير الأسلحة الكيميائية السورية هو خطوة من الخطوات العاجلة والملحة لضمان تخلص النظام من هذه الأسلحة وفقاً للمعايير والتوقيتات التي وردت في نص القرار".


وأوضح: "لا يخفى عليكم الظروف الاستثنائية التي تمر بها منظمتنا لجهة التعاطي مع موضوع الأسلحة الكيميائية السورية، وهو موضوع شائك وعلى درجة بالغة من الأهمية والخطورة، إننا ندرك حجم التحديات التي تواجه المنظمة في هذه المرحلة الحرجة ونقدر روح المسؤولية والتعاون التي تحلى بها الجميع لجهة التعاطي بإيجابية مع هذا الظرف الاستثنائي".