.
.
.
.

"داعش" والنصرة يتقدمان في الحسكة على حساب "الأكراد"

سيطرا على بلدة الصفا وعلى سبعة حواجز عسكرية للحزب الكردستاني

نشر في: آخر تحديث:

سيطر مقاتلو تنظيم دولة العراق والشام "داعش" وجبهة النصرة على بلدة الصفا في محافظة الحسكة، بعد مواجهات عنيفة مع عناصر حزب العمال الكردستاني وقوات النظام السوري.

وتعد السيطرة على بلدة صفا، الواقعة في الريف الجنوبي لمدينة الحسكة، بالإضافة إلى تدمير سبعة حواجز تابعة للحزب العمال الكردستاني تقدماً ملحوظاً لمقاتلي "داعش" والنصرة في الحسكة (شمال شرق سوريا).

ومن جهة أخرى، هاجمت جبهة النصرة وسط مدينة الجوادية في الحسكة، مستهدفة عناصر حزب العمال الكردستاني الموالي لنظام الأسد داخل كل من مبنى الري ومبنى شبيبة الثورة الذي يتحصن به الحزب.

ورد حزب العمال الكردستاني بحملة قصف على كل من قرية محمد ذياب الواقعة في بلدة القحطانية، التابعة لريف القامشلي، وقرية كرهوك وعلي أغا وكريفاتي.

ولا تزال الاشتباكات مستمرة بين الطرفين، بحسب ناشطين، في كل من تل حلف وعلى أطراف راس العين في الحسكة.

يذكر أن حزب العمال الكردستاني لديه ما يقرب من 50 ألفا مقاتل مدرب على حرب الجبهات والشوارع، وينتشرون داخل المناطق الكردية القريبة من الحدود المشتركة لتركيا مع كل من العراق وسوريا.