.
.
.
.

السعودية في اجتماع دولي تطالب بمعاقبة بشار الأسد

أكدت أن استخدام الأسلحة الكيمياوية تحت أي ظرف أمر لا يمكن التسامح معه

نشر في: آخر تحديث:

طالبت السعودية، اليوم الأربعاء، بمحاسبة بشار الأسد ونظامه قانونياً، وعدم الاكتفاء بتفكيك سلاحه الكيمياوي.

ودعا نائب رئيس مجلس الشورى، الدكتور محمد الجعفري، خلال مشاركة وفد المجلس في أعمال الجمعية العمومية 129 للاتحاد البرلماني الدولي المنعقد في جنيف، إلى اتخاذ قرار يتضمن التأكيد على تجريم استخدام هذه الأسلحة من قبل الدول عامة، وكذلك استخدامها ضد شعوبها، وألا ينتهي الأمر فقط بتدمير تلك الأسلحة دون مساءلة، بل يجب أن تكون هناك متابعة قانونية لذلك الاستخدام الذي أودى بحياة ما يزيد على 1000 شخص في سوريا".

وشدد على ضرورة حظر استخدام وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيمياوية وتدمير تلك الأسلحة، وأن استخدام مثل هذه الأسلحة وتحت أي ظرف هو أمر لا يمكن التسامح معه.

وأضاف الجعفري أن المملكة تجدد استنكارها وإدانتها استعمال الأسلحة الكيماوية لتعارضه مع المعايير الأخلاقية والقانونية للمجتمع الدولي".


وأشار إلى أن المملكة تتخذ سياساتها ومواقفها من منطلق مسؤوليتها النابعة من تعاليم الدين الإسلامي الهادفة لحفظ الحقوق والكرامات وحماية الإنسان أياً كان دينه وجنسه.

وأشاد الجعفري بدور الوفود المشاركة في أعمال الجمعية التي صوتت بالأغلبية لصالح إقرار بند تجريم استخدام الأسلحة الكيمياوية على جدول أعمال الاجتماع.