مقتل 40 شخصا بنيران قوات النظام في مناطق متفرقة بسوريا

الجيش الحر يعلن استعداده الالتزام بهدنة مؤقتة خلال العيد في حمص

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

لقي نحو 40 شخصا مصرعهم بنيران قوات النظام السوري في أنحاء متفرقة من سوريا، بحسب ما وثقت الهيئة العامة للثورة السورية.

وأعلن الجيش الحر أنه قتل 37 من عناصر لواء "أبو الفضل العباس"، في اشتباكات الحسينية والذيابية بينهم إيرانيون ولبنانيون وعراقيون.

وبحسب شبكة شام الإخبارية، فقد استهدف النظام بقصف عنيف بالمدفعية الثقيلة أحياء مخيم اليرموك والحجر الأسود والعسالي. كما سقطت قذائف هاون على حي أبو رمانة والشعلان وسط دمشق.

ومن جهة أخرى، كان الجيش الحر قد أعلن استعداده الالتزام بهدنة مؤقتة في حمص وريف دمشق خلال العيد لتسهيل وصول المساعدات للمناطق المنكوبة، رافضا هدنة طويلة الأمد.

وفي سياق متصل، تواصلت الدعوات إلى اتفاق لوقف إطلاق النار خلال أيام عيد الأضحى.

وكانت الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي قد طالبتا، في نداء مشترك، النظام السوري والمعارضة الالتزام بالوقف الشامل لإطلاق النار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.