31 قتيلا بينهم جنود نظاميون في تفجير حماة بوسط سوريا

الهجوم استهدف حاجزاً أمنياً للقوات النظامية قرب شركة المكننة الزراعية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قُتل 31 شخصا على الأقل، بينهم عناصر من قوات النظام السوري، الأحد، في تفجير انتحاري عند أطراف مدينة حماة في وسط سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأفاد المرصد في بريد الكتروني عن "قيام رجل بتفجير شاحنة مفخخة عند حاجز المكننة الزراعية للقوات النظامية على طريق سلمية - حماة"، مشيرا الى أن "العدد مرشح للارتفاع بسبب وجود عشرات الجرحى بعضهم في حالة خطرة".

وذكر التلفزيون السوري في شريط عاجل أن "تفجيراً بسيارة مفخخة وقع قرب شركة المكننة الزراعية على أطراف مدينة حماة"، مشيراً إلى "سقوط قتلى وجرحى"، دون إعطاء أي حصيلة دقيقة.

وأشار المرصد السوري إلى أن الانفجار "تبعه إطلاق نار كثيف، وأن سيارات الإسعاف شُوهدت في المنطقة".

وشهدت المدينة في 25 أغسطس الماضي تفجير سيارة مفخخة استهدفت محافظ المدينة، أنس عبدالرزاق الناعم، ما أدى الى مقتله.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.