.
.
.
.

مصدر حكومي: الإبراهيمي يزور دمشق الاثنين

الموفد الدولي يعقد اجتماعات لمدة يومين ويلتقي كبار المسؤولين السوريين

نشر في: آخر تحديث:

يزور الموفد الأممي إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، دمشق، الاثنين، في إطار جولته الإقليمية تحضيرا لمؤتمر جنيف-2 حول تسوية النزاع السوري، والذي يؤمل انعقاده في أواخر نوفمبر بمسعى أميركي - روسي، حسبما أفاد مصدر حكومي سوري، الأحد.

وذكر المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن "الإبراهيمي يبدأ الاثنين زيارة لدمشق للبحث في انعقاد مؤتمر جنيف-2".

وأشار المصدر إلى أن زيارة الإبراهيمي "قد تستمر يومين" يعقد خلالها لقاءات مع المسؤولين السوريين للتوصل إلى حل للأزمة السورية بمشاركة ممثلين للنظام والمعارضة.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد طالب الإبراهيمي، عبر مقابلة مع تلفزيون "الميادين"، تعليقا على زيارة الأخير المرتقبة هذا الأسبوع لدمشق، "بعدم الخروج عن إطار المهام" الموكلة إليه، داعيا إياه إلى التزام الحياد.

ورأى الأسد أن مهمة الإبراهيمي تقضي بأن "يخضع فقط لعملية الحوار بين القوى المتصارعة على الأرض".

ويرفض النظام السوري أي حوار مع المعارضة التي يتهمها بالارتباط بدول إقليمية ودولية، أو مسلحي المعارضة الذين يواجهون القوات النظامية في النزاع المستمر منذ 31 شهرا.