.
.
.
.

الائتلاف السوري يوافق على المشاركة في "جنيف 2"

اشترط ألا يكون للرئيس السوري بشار الأسد دور في مستقبل البلاد

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الائتلاف السوري المعارض المشاركة في مؤتمر جنيف 2 شريطة ألا يكون للرئيس السوري بشار الأسد أي دور في مستقبل سوريا، بحسب قناة "العربية".

وقال لؤي المقداد المنسق الإعلامي والسياسي للجيش الحر إن أعضاء الائتلاف صوتوا في ساعة متأخرة من ليل الأحد على بيان يضمن المشاركة في جنيف شريطة نقل السلطة لهيئة حكم انتقالية لا مكان فيها للأسد وأعوانه ممن تلطخت أياديهم بالدماء.

ووضح رئيس المكتب الإعلامي في الائتلاف السوري خالد صالح، الأحد، أنه يجري حالياً التنسيق بين الائتلاف والجماعات المسلحة في الداخل السوري قبل الذهاب إلى "جنيف 2"، مضيفاً: "أرسلنا وفدا إلى سوريا للقاء مسلحين ومدنيين بخصوص المؤتمر".

وكانت مصادر تشارك في محادثات المعارضة السورية بإسطنبول قالت إن الائتلاف بصدد الموافقة على محادثات السلام الدولية في جنيف بشرط موافقة مقاتلي المعارضة داخل البلاد أولاً لإضفاء الشرعية على المفاوضات.

وذكرت المصادر أن أعضاء الائتلاف يريدون مساندة الوحدات القتالية وزعماء الأقليات والنشطاء داخل سوريا للقرار للتصدي لانتقادات تقول بانفصال الائتلاف عمن يقاتلون داخل سوريا.