.
.
.
.

موسكو تضغط على المعارضة ومسؤول سوري يزور طهران

المتحدثة باسم الإبراهيمي قالت إن الائتلاف المعارض لم يبلغنا قبوله المشاركة في جنيف2

نشر في: آخر تحديث:

تضغط موسكو لدفع المعارضة السورية لزيارتها إذ قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف إن من مصلحة المعارضة السورية، بما فيها "الائتلاف الوطني السوري" المعارض، كما قال، الحضور إلى موسكو بـ "أسرع ما يمكن".

وأشار بوغدانوف إلى أن ممثلي المعارضة سيزورون العاصمة الروسية قبل اللقاء التشاوري الأميركي - الروسي مع المبعوث الدولي - العربي الاخضر الإبراهيمي في جنيف في 20 الشهر المقبل.

وأضاف أن الجانب الروسي على استعداد لاستقبال ممثلي الائتلاف الوطني المعارض في أي وقت، مشيرا إلى أنهم أبلغوا الروس بأنهم مهتمون بزيارة موسكو، لكن لديهم جدولا للرحلات والاجتماعات والمناقشات.

وبشأن جنيف أيضا، قالت المتحدثة الإعلامية باسم الموفد الأممي إلى سوريا الاخضر الإبراهيمي خولة مطر إن على المشاركين في مؤتمر جنيف2 سواء كانوا من النظام أو المعارضة أن يأتوا إلى المؤتمر من دون شروط مسبقة، وأن يضعوا ما لديهم من هواجس على طاولة التفاوض في جنيف، نافية أن يكون تم تحديد ملامح الفترة الانتقالية.

وأضافت مطر أن الإبراهيمي يواصل اتصالاته مع الأطراف السورية كافة لتحديد المشاركين الذين يمثلون كل فئة مشيرة إلى أنهم لم يتلقوا أي بلاغ من الائتلاف بالمشاركة.

وفي طهران، يجري رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي محادثات مع المسؤولين الإيرانيين قبل انعقاد مؤتمر "جنيف2" حول سوريا.

وصرح الحلقي لدى وصوله طهران بأنه سيناقش الأزمة السورية، إضافة الى العديد من القضايا المشتركة من بينها التعاون في مجالات الطاقة والكهرباء وصادرات النفط والبنى التحتية والصحة.

ويلتقي الحلقي خلال زيارته التي تستمر ثلاثة أيام، الرئيس حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف ورئيس المجلس الأعلى للأمن القومي علي شمخاني.