اختطاف 5 عاملين في "أطباء بلا حدود" شمال سوريا

مجموعة مجهولة وراء اختفاء بلجيكي ودنماركي وسويدي وسويسري وبيروفي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" أن جماعة مجهولة خطفت خمسة من أعضائها في شمال سوريا هم بلجيكي ودنماركي وسويدي وسويسري وبيروفي.

وقالت المنظمة في بيان تلقته وكالة فرانس برس في باريس "نؤكد لكم أن أعضاء طاقمنا المفقودين هم أجانب يحملون الجنسيات البلجيكية والدنماركية والبيروفية والسويدية والسويسرية".

كذلك طلبت المنظمة من وسائل الإعلام "الإبقاء على أكبر قدر من التكتم بشأن المعلومات التي تتعلق بهوية وباقي البيانات الشخصية لزملائنا الخمسة المفقودين"، مضيفة "في هذه الأوقات الصعبة، التكتم أمر جوهري للغاية بالنسبة لسلامة زملائنا".

وأكد متحدثون من فروع المنظمة في أربع دول أوروبية الأنباء عن خطف الموظفين ليل الخميس الجمعة من منزل كانوا يستخدمونه في شمال سوريا التي تمزقها الحرب.

وجاء في البيان أن "منظمة أطباء بلا حدود" على اتصال بكل الفاعلين وبعائلات الزملاء، وتبذل كل ما هو ممكن لإعادة الاتصال" بالخمسة من دون أن تعطي تفاصيل إضافية "لضمان سلامة زملائنا".

وتدير "أطباء بلا حدود" ستة مستشفيات وأربعة مراكز صحية في شمال سوريا، كما تدير برنامجاً صحياً من الدول المجاورة لدعم 27 مستشفى، و56 مركزاً طبياً في سوريا، فتوفر لهم الأدوية والمعدات الطبية، وتؤمن دعماً واستشارات تقنية.

وفي سبتمبر 2013، قتل طبيب سوري يعمل لدى المنظمة في شمال سوريا، فيما يواجه العاملون معها في مناطق المعارضة المسلحة خطر الاختطاف والتوقيف.

ويواجه عمال الهيئات الإنسانية وضعاً خطيراً، ففي أكتوبر اختطف 7 موظفين لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر في محافظة إدلب. وبحسب منظمة سورية فإن الدولة الإسلامية في العراق والشام تقف وراء هذا الاختطاف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.