توقف الأمم المتحدة عن تحديث إحصائيات القتلى بسوريا

تعذر وصول أفراد مفوضية حقوق الإنسان إلى مناطق القتال للحصول على أرقام دقيقة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أوقفت المفوضية السامية لحقوق الإنسان محاولات إحصاء قتلى الحرب في سوريا حتى إشعار آخر، بسبب الوضع المعقد هناك.

وأعلن المتحدث باسم مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان أن أفراد المفوضية لا يستطيعون الوصول بشكل كافٍ إلى مناطق القتال للحصول على أرقام دقيقة بشأن أعداد الضحايا.

وكانت المرة الأخيرة التي أعلنت فيها المفوضية أعداد القتلى في سوريا في يوليو الماضي بعد مزج ست إحصائيات مختلفة، وذكرت آنذاك أن عددهم تخطى الـ100 ألف شخص.

يذكر أن المفوضية تعتمد أسلوبا معقدا لتقييم أعداد الضحايا يقوم على تحليل الكثير من مصادر المعلومات وتأخذ في الاعتبار فقط حالات القتلى الذين تتوفر أسماؤهم الكاملة ومكان مقتلهم وتاريخه، وذلك بعد أن يتأكد لها أن مصادر هذه المعلومات موثوق بها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.