.
.
.
.

شركة نفايات بلجيكية تبحث تدمير "الكيمياوي" السوري

مجموعة "إنفيدر" عبّرت رسمياً عن اهتمامها لدى منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيمياوية

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت مجموعة "إنفيدر" البلجيكية لإدارة النفايات أنها تبحث المشاركة في مناقصة لتدمير ترسانة الأسلحة الكيمياوية السورية، وعبّرت رسمياً عن اهتمامها بالأمر لدى منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيمياوية.

وأعلنت سوريا للمنظمة أن لديها 1300 طن من الأسلحة الكيمياوية وتجري المنظمة ترتيبات لتدميرها في الخارج.

وقال متحدث باسم شركة "إنفيدر" التي يقع مقرها في ولاية ميشيلين البلجيكية: "هناك مناقصة وجارٍ النظر فيما هو مطلوب".

وأضاف "يمكننا التقدم بعرض في هذا الشهر، لكننا لن نفعل إلا بعد موافقة السلطات الإقليمية والاتحادية".

يُذكر أن "إنفيدر" شركة خاصة تدير عمليات في بلجيكا ودول أوروبية أخرى ويعمل لديها 1600 موظف، وتحقق إيرادات سنوية تبلغ حوالي 544 مليون دولار.