.
.
.
.

أمير الكويت يوجه نداء لجمع المساعدات للشعب السوري

إخفاق المجتمع الدولي في إنهاء معاناة السوريين "وصمة عار في جبين المجتمع الدولي"

نشر في: آخر تحديث:

وجه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الاثنين، نداء لجمع التبرعات للسوريين الذين يواجهون أزمة إنسانية بسبب النزاع في بلادهم، وذلك ضمن حملة تبرعات في أنحاء الكويت.

ودعا الأمير الكويتيين والمقيمين على أرض الكويت الطيبة ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والشخصيات الاعتبارية لإغاثة أبناء الشعب السوري داخل سوريا وخارجها من اللاجئين والمشردين، بحسب بيان للديوان الأميري.

وقال الأمير إن إخفاق المجتمع الدولي في إنهاء معاناة السوريين "وصمة عار في جبين المجتمع الدولي سيسجلها التاريخ وتتناقلها الأجيال".

وليل الأحد الاثنين أعلن العديد من الجمعيات الخيرية الكويتية عن حملة وطنية لجمع 141 مليون دولار (100 مليون يورو) لبناء مخيمات للاجئين السوريين.

ويأتي هذا النداء قبل يومين من مؤتمر للمانحين برعاية الأمم المتحدة يعقد في الكويت لجمع 6.5 مليار دولار للسوريين وسط تقارير من الأمم المتحدة عن تدهور الظروف الإنسانية داخل سوريا التي تمزقها الحرب.

وكانت الكويت قدمت في مؤتمر المانحين الأول في يناير 2013 مبلغ 300 مليون دولار في إطار وعود بجمع 1.5 مليار دولار.