.
.
.
.

تركيا تتراجع وتدرس تغيير سياساتها تجاه سوريا

غول أكد أن حل الأزمة يتطلب الصبر والهدوء والدبلوماسية الصامتة

نشر في: آخر تحديث:

قبل أسبوع من انعقاد مؤتمر جنيف 2 لحل الأزمة السورية، ظهر موقف تركي لافت، إذ دعا الرئيس التركي عبد الله غول إلى تغيير سياسة بلاده تجاه سوريا، بعدما كانت تدعو لرحيل الأسد. وقال غول إن أنقرة تدرس ما يمكن فعله للخروج بوضع يخدم مصلحة الجميع في المنطقة.

وأضاف غول أن ذلك يتطلب الصبر والهدوء، وعند الضرورة الدبلوماسية الصامتة، على حد وصفه. وصرح خلال لقاء بسفراء أتراك في أنقرة أن على تركيا أن تعيد تقييم دبلوماسيتها وسياساتها الأمنية نظراً إلى الوقائع في جنوب البلاد.

كما شدد الرئيس التركي على أن الوضع الحالي يشكل سيناريو خاسراً لكل دولة ونظام وشعب في المنطقة، وأنه لا توجد حلول سحرية لهذا الوضع.

يأتي هذا بعد أن داهمت القوى الأمنية بالأمس مكاتب جمعية أهلية على الحدود التركية السورية، اشتباهاً بتهريبها أسلحة إلى الداخل السوري.