قبل جنيف 2.. "داعش" يتراجع ويدعو للصلح مع الجيش الحر

البغدادي دعا في تسجيل صوتي جميع الفصائل التي تقاتل ضد تنظيمه إلى المصالحة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

دعا أبو بكر البغدادي، زعيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، "داعش" الأحد الفصائل المسلحة في سوريا التي تقاتل ضد تنظيمه إلى الصلح والتفرغ لقتال النظام السوري، وذلك في تسجيل صوتي بثته مواقع جهادية.

وكان الائتلاف المعارض أعلن في بيان أصدره مؤخراً دعمه "الكامل" لمعركة مقاتلي المعارضة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، معتبراً أنه من الضروري أن يستمر مقاتلو المعارضة بالدفاع عن الثورة ضد نظام بشار الأسد وقوى القاعدة التي تحاول خيانة الثورة.

وتأتي رسالة البغدادي قبل أيام قليلة على انطلاق مؤتمر السلام بشأن سوريا المعروف بـ"جنيف 2"، والذي قرر الائتلاف السوري المعارض المشاركة فيه بعد أشهر من التردد.

ميدانياً.. تحدثت شبكة سوريا مباشر عن عثور جيش المجاهدين على مقبرة جماعية في قرية بيترون في ريف حلب الغربي قرب الفوج 111 الذي كان تحت سيطرة داعش.

أفادت الهيئة العامة للثورة في الريف الحلبي عن سيطرة الجيش الحر على منطقة المطاحن شرق مدينة منبج بعد اشتباكات مع تنظيم داعش.

كما قال ناشطون إن الثوار سيطروا بشكل كامل على مدينة حافر في ريف حلب الشرقي.

فيما تتواصل الاشتباكات في محيط أعزاز ومدينة الباب ومعبر السلام وهي مناطق لا تزال تحت سيطرة داعش.

وتحدث الناشطون في إدلب عن طرد عناصر داعش من كل مناطق الريف كافة ماعدا سرمين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.