.
.
.
.

المعلم: لا توجد معارضة بسوريا بل منظمات إرهابية فقط

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، اليوم الجمعة، أنه لم يتم التوصل إلى "نتائج ملموسة" خلال أسبوع من مفاوضات "جنيف 2"، وذلك بسبب عدم نضج المعارضة، بحسب تعبيره، مشيراً إلى أنه لا توجد معارضة معتدلة في سوريا بل منظمات إرهابية فقط.

واعتبر المعلم، في مؤتمر صحافي عقده بعد انتهاء جولة المفاوضات، أن "عدم نضج وجدية الطرف الآخر"، وكذلك التدخل السافر للولايات المتحدة في الشأن السوري من أهم الأسباب الرئيسية لعدم التوصل لأي نتائج من المفاوضات، مشيراً إلى أن عدم دعوة إيران لحضور جنيف 2 كان خطأ كبيراً.

وأضاف المعلم أنه "عندما نرى شريكاً حقيقياً فيمكن ضمه إلى الحكومة"، مؤكداً: "لا نرفض مناقشة موضوع الهيئة الانتقالية بشرط معرفة هوية الطرف الآخر".

وأكد أنه لم يتم اتخاذ قرار حتى الآن بالمشاركة في جولة قادمة، مشيراً إلى أن "الرئيس (بشار الأسد) سيقرأ تقاريرنا، ثم يقرر ما إذا كنا سنواصل التفاوض".

وأضاف وزير الخارجية السوري أن الحكومة السورية ما زلت تصر على الحوار مع أوسع شريحة من المعارضة، مؤكداً: "طالبت الإبراهيمي قبل المؤتمر بمشاركة أطياف أخرى من المعارضة"، مشيراً إلى أن واشنطن اتخذت قراراً بتمويل المعارضة "المعتدلة".

وقال المعلم: "قدمنا للأمم المتحدة رسائل تثبت وجود إرهاب في سوريا"، مشيراً إلى أن الائتلاف لا يسيطر على الجماعات المسلحة في الداخل.