.
.
.
.

الائتلاف السوري: زيارتنا لموسكو هدفها إيجاد حل سياسي

نشر في: آخر تحديث:

رأى عضو وفد المعارضة السوري إلى "جنيف 2" لؤي صافي أن "التقدم الوحيد" الذي حصل في جولة المفاوضات التي انتهت اليوم الجمعة هو "إلزام النظام بالتفاوض".

كما أوضح الصافي أن الهدف من زيارة الائتلاف إلى موسكو هو إيجاد حل سياسي، مطالباً المجتمع الدولي باتخاذ موقف موحد ضد النظام السوري.

وقال صافي في مؤتمر صحافي عقده بعد انتهاء الجلسات المشتركة بين الوفدين بإشراف الوسيط الأخضر الإبراهيمي: "التقدم الوحيد الذي حصل هو الزام النظام بالتفاوض ضمن إطار جنيف".

وأضاف: "في الجولة القادمة، سيكون هناك حديث حول نقل السلطة.. هذا موضوع على جدول أعمالنا: نقل السلطة وإنهاء معاناة الشعب السوري في مواجهة آلة القتل الهمجية".

وقال: "هذا التقدم رغم بساطته حققه صمود الشعب السوري".

وأضاف: "لا يمكن التقدم من دون تشكيل هيئة الحكم الانتقالي التي تأخذ على عاتقها حل كل الأمور الأمنية"، معتبراً أن "النظام لا يريد حلاً سياسياً ولا يريد التقدم نقطة واحدة على طريق إنهاء الأزمة".

واعتبر الوسيط الدولي في مفاوضات "جنيف 2" الجمعة أن الجولة الأولى من المفاوضات بين وفدي الحكومة والمعارضة السوريين تشكل "بداية متواضعة جداً" في اتجاه إيجاد حل للأزمة السورية المستمرة منذ حوالي ثلاث سنوات.