داعش سوريا ترهب الناس بقطع الرؤوس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الانتهاكات التي ارتكبها تنظيم داعش في سوريا في الفترة الممتدة من يونيو عام 2013 حتى منتصف يناير من العام الجاري، حيث سجلت مقتل 191 مدنياً بيد داعش، بينهم 21 طفلاً و6 نساء و7 سبعة إعلاميين.

الانتهاكات شملت القتل والخطف والاعتقال، وطالت نحو 2500 شخص تحديداً في محافظتي حلب والرقة وغيرهما من المدنيين ومقاتلين من الجيش الحر.

وبحسب الشبكة السورية فإن الانتهاكات الأكبر لداعش طالت الإعلاميين نظراً لكون هؤلاء الجهة التي توثق انتهاكاتهم، وقام تنظيم داعش باقتحام ما لا يقل عن 8 مقرات إعلامية.

وقتل عناصر داعش 13 إعلامياً، واختطفوا أكثر من 38، والمناطق التي عانت من انتهاكات داعش كانت عفرين وعين العرب بعد تعرضهما لحصار من قبل التنظيم، حيث منع دخول الأدوية والمستلزمات الطبية وحليب الأطفال واللقاحات متسببا بمقتل الكثيرين خاصة الاطفال.

وأسلوب التنظيم هو الترهيب عبر استخدام السيارات المفخخة وقطع الرؤوس والتعذيب، وفي المناطق التي خضعت لسيطرته فرض قوانين تقيد حياة الناس، فقيد حرية النساء مثلاً وهدد من يخرق قوانينه بالقتل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.