الائتلاف يضغط على نظام الأسد من موسكو لقبول جنيف 1

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بدأت مباحثات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع وفد الائتلاف الوطني السوري حول نتائج الجولة الأولي من مؤتمر جنيف2، وكانت محادثات بين المبعوث الخاص للرئيس الروسي نائب وزير الخارجية ميخائيل بوجدانوف والسفير السوري في موسكو قد سبقتها، وتركزت علي نفس الموضوع.

وبدأ الائتلاف الوطني السوري برئاسة أحمد الجربا زيارة إلى روسيا لتكثيف الضغوط الدولية على نظام الأسد للقبول بوثيقة جنيف 1.

وأفاد مراسل "العربية" بأن روسيا ستسعى إلى مطالبة الائتلاف بتوسعة وفده إلى مفاوضات جنيف، كما ستطالب بتشكيل لجان متخصصة في الجولة المقبلة من مفاوضات جنيف.

ومن جانبه أعلن الائتلاف أنه سيطالب الروس بممارسة ضغوط على نظام الأسد للقبول بوثيقة جنيف واحد لتشكيل هيئة حكم انتقالية في سوريا، حيث قال ميشيل كيلو عضو الائتلاف "أتينا إلى موسكو كي نطلب من الروس أن يمارسوا ضغوطاً على النظام السوري ليقبل بوثيقة جنيف 1 أولاً بدون أية تحفظات، وأن يبدأ بها حسب قرار مجلس الأمن الدولي بدءاً بتشكيل حكومة انتقالية، لأن النظام يريد أن يبدأ بوقف إطلاق النار وإدخالنا في متاهة تفاصيل لها أول وليس لها آخر، في ظل انقسام وحرب وتطاحن".

وشدد كيلو على أن قرار مجلس الأمن يؤكد أن الجهة المكلفة بتطبيق البنود الستة لكوفي عنان هي هيئة الحكم الانتقالية التي يرفض النظام تشكيلها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.