.
.
.
.

موسكو تؤجل تسليم طائرات "ميغ - 29" إلى سوريا

نشر في: آخر تحديث:

قررت روسيا تأجيل تزويد سوريا بطائرات "ميغ ــ 29" المتفق عليها مسبقاً حسب ما كشفته صحيفة "كوميرسانت" الروسية اليوم.

ووفق الصحيفة كشف مصدر مسؤول، أنه سيتم في وقت لاحق تقرير مصير مقاتلات "ميغ-29" التي تم تصنيعها لتوريدها إلى سوريا، وفق عقود وقعتها موسكو مع دمشق عام 2007 على شراء 12 طائرة مقاتلة من طراز "ميغ-29أم" و"ميغ-29أم 2".

وأضاف أنه لم يتم توريد هذه المقاتلات إلي سوريا بعد بسبب الحرب الدائرة والمشاكل المالية التي تواجه هذا التعاقد، ومن المتوقع أن يتم تسليم 6 من هذه المقاتلات إلى القوات الجوية الصربية.

ويذكر أن تصريحات وليد المعلم وزير الخارجية السوري، والتي اعتبر فيها أن الجولة الثانية من مفاوضات جنيف2 لم تفشل وأنجزت تقدما هاما جدا، وأشار فيها إلى أن المفاوض السوري أعلن موافقة حكومة دمشق على جدول الأعمال الذي اقترحه الوسيط الدولي والذي يبدأ بنبذ العنف ومكافحة الإرهاب، اعتبرها العديد من المراقبين الروس تغيرا في موقف نظام الأسد الذي اتهم المعارضة السورية والائتلاف الوطني بالإرهاب.

ولم يستبعد هؤلاء المراقبون أن يكون السبب في تغير الموقف السوري ضغوطا روسية، منها قرار تأجيل تسليم الطائرات.
ومن جانبه، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو ستنفذ العقود التي وقعت مع دمشق، حيث تفيد الأنباء التي نقلتها وسائل إعلام روسية أن روسيا تنوي تسليم الطائرات الـ 12 إلى سوريا في الفترة 2016 – 2017.

واعتبر المراقبون أن توريد هذه الطائرات لسوريا يواجه صعوبات، لذلك تقرر تأجيل نقلها إلى سوريا.

وكان لافروف قد أعلن أن روسيا نفذت كل ما تعهدت به بشأن ضمان مشاركة الحكومة السورية في مؤتمر "جنيف2"،مشيرا الى أن الجميع يقر بأن بيان"جنيف1" يجب أن يكون قاعدة لا بديل عنها للتسوية السورية.