شقيق عضو وفد المعارضة إلى "جنيف 2" في قبضة دمشق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أوقفت السلطات السورية، اليوم الجمعة، شقيق المحامي محمد صبرا، العضو في وفد المعارضة إلى مفاوضات مؤتمر "جنيف2"، بحسب ما ذكر مصدر في الائتلاف المعارض عبر اتصال هاتفي من اسطنبول.

وقال المصدر إن "صبرا (34 عاماً) اعتقل على حاجز للمخابرات السورية في منطقة السيدة زينب (جنوب شرق دمشق)، وهو من سكان جرمانا المجاورة، لكنه يعيش متخفياً منذ فترة طويلة".

وأعرب المصدر عن ثقته بأن العملية جاءت بهدف "الضغط على المستشار القانوني في الوفد المفاوض".

ومحمود صبرا موظف حكومي، لكنه لم يلتحق بوظيفته منذ تطور النزاع في سوريا وخروج نشاط شقيقه المعارض إلى العلن.

ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان إن النظام نفذ عشرات آلاف الاعتقالات منذ بدء الحركة الاحتجاجية ضده في منتصف مارس 2011 التي ما لبثت أن تطورت إلى نزاع دام.

وأعلن المبعوث الدولي المشترك الأخضر الإبراهيمي فشل مفاوضات مؤتمر "جنيف 2" الذي انعقد على مدى جولتين اعتبارا من 22 يناير الماضي إلى 15 فبراير الحالي، واعتذر للشعب السوري في مؤتمر صحافي عقده في جنيف عن صعوبة التوصل إلى نتائج.

وتمسك الوفد الحكومي في مؤتمر "جنيف 2" بمناقشة قضية الإرهاب على جدول الأعمال، فيما أصر وفد المعارضة على بحث قضية انتقال الحكم في سوريا.
وأصبح من المستحيل الاتفاق على جدول أعمال لعملية التفاوض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.