.
.
.
.

روسيا: واشنطن تخلت عن دور الراعي للسلام في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت روسيا، الأربعاء، أن الولايات المتحدة تخلت عن دور الراعي لمفاوضات السلام في سوريا عبر إغلاقها السفارة السورية.

وقالت وزارة الخارجية في بيان نقلته وكالة إنترفاكس أنه: "عبر اتخاذ خطوة أحادية كهذه، فإن شركاءنا الأميركيين يحرمون أنفسهم عملياً من دور الراعي لعملية التسوية السياسية في سوريا، وأصبحوا طوعاً أو إكراهاً لعبة في يد المعارضة السورية الراديكالية، والتي تضم في صفوفها إرهابيين يرتبطون بتنظيم القاعدة".

وكانت الولايات المتحدة قد أغلقت، الثلاثاء، السفارة السورية وأبلغت دمشق أنها لن تكون قادرة بعد الآن على تشغيل قنصليتيها في تروي بولاية ميشغين وهيوستن بولاية تكساس، مشيرة الى عدم شرعية حكم نظام الرئيس بشار الأسد.

وأشارت موسكو إلى أنها نظرت إلى هذه الخطوة بـ"قلق وخيبة أمل"، واعتبرت أنها تعارض الاتفاق الذي توصلت إليه الدول الكبرى في مؤتمر جنيف الأول في يونيو 2012 حول مرحلة انتقالية لا تحدد مستقبل الأسد.