.
.
.
.

تركيا تسقط طائرة حربية سورية ودمشق تعده اعتداء سافرا

نشر في: آخر تحديث:

أسقطت الدفاعات الجوية التركية طائرة سورية، أمس الأحد، أثناء مهاجمتها مقاتلي المعارضة داخل الأراضي السورية.

ووصفت دمشق هذا الإجراء بأنه "اعتداء سافر". ونقل التلفزيون السوري عن مصدر عسكري قوله إن الطيار تمكن من الهبوط بالمظلة من الطائرة.

وفي الجهة المقابلة حذر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان دمشق من رد فعل "قاسٍ" في حال انتهاك الأجواء التركية، وهنأ في الوقت نفسه الجيش التركي على إسقاط الطائرة قرب الحدود بين البلدين.

وقال أردوغان خلال تجمع انتخابي مخاطباً نظام الرئيس السوري بشار الأسد: "سيكون ردنا قاسياً إذا انتهكتم مجالنا الجوي".

كما اتصل الرئيس عبدالله غول برئيس هيئة الأركان نجدت أوزيل لتهنئته. وقال: "لقد أظهرت تركيا تصميمها على حماية حدودها"، بحسب الإعلام التركي.

ومن جهته أعلن وزير الدفاع التركي عصمت يلماظ أن تركيا لديها "القوة والقدرة" على حماية حدودها، مضيفاً في تصريح للتلفزيون: "ينبغي ألا يحاولوا اختبار تصميمنا".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أعلن أن الدفاعات الجوية التركية أسقطت الطائرة السورية وهي من نوع "ميغ" كانت تشارك في المعارك ضد الجيش الحر الذي يحاول السيطرة على معبر حدودي في ريف اللاذقية. وأشار إلى أن "النيران شوهدت تندلع في الطائرة الحربية قبل سقوطها داخل الأراضي السورية".

وذكرت وسائل الإعلام التركية أن الجيش حذر طائرتين مقاتلتين سوريتين كانتا تقتربان من الحدود، وأمرهما بالعودة، ثم أمر بإقلاع مقاتلات من طراز "أف 16" عندما رفضت إحدى الطائرتين الانصياع للأمر.

يذكر أن طائرات حربية تركية أسقطت العام الماضي مروحية سورية قالت أنقرة إنها رصدتها على مسافة كيلومترين داخل المجال الجوي التركي.