.
.
.
.

الجعفري ينسى "آداب التخاطب" ويصف بيلاي بالمجنونة

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن النظام السوري وممثليه في الأمم المتحدة تخطوا أي حدود للياقة الدبلوماسية، أو أقلها لآداب التخاطب العادي. فلم يتورع ممثل النظام السوري في الأمم المتحدة عن وصف المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة بالمجنونة.

وفي التفاصيل أنه بعد أن قدمت نافي بيلاي المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة مطالعتها أمام مجلس الأمن الدولي حول أوضاع حقوق الإنسان في سوريا، مؤكدة أن انتهاكات قوات النظام لحقوق الإنسان تفوق بكثير خروقات المعارضة المسلحة، رد الجعفري بطريقة جاءت أقرب إلى الخروج عن اللياقة الدبلوماسية، حتى وصل إلى حد وصفها بأنها تتصرف بانعدام المسؤولية مثل شخص "معتوه"، واصفاً اتهاماتها بأنها كاذبة تفتقر إلى المصداقية.

وقال الجعفري، إن المفوضة السامية "أصبحت مجنونة في عملها، وتتصرف بشكل غير مسؤول". واتهم بيلاي، بأنها لم تذكر في إحاطتها "الجرائم التي يرتكبها التكفيريون- بحسب تعبيره- في سوريا بما فيها ما حصل في مدينة كسب على الحدود التركية".