.
.
.
.

25 قتيلاً في تفجير سيارتين مفخختين في حمص

نشر في: آخر تحديث:

قُتل 25 شخصاً على الأقل، وأُصيب أكثر من 100 آخرين، الأربعاء، في تفجير سيارتين مفخختين في أحد أحياء مدينة حمص وسط سوريا، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية.

وقالت الوكالة: "استشهد 25 مواطناً بينهم نساء وأطفال وأصيب أكثر من 107 آخرين جراء تفجيرين إرهابيين بسيارتين مفخختين في شارع الخضر بحي كرم اللوز في مدينة حمص".

ونقلت عن مصدر في المحافظة قوله: "إن إرهابيين فجّروا سيارة مفخخة ركنوها بالقرب من حلويات البدر في شارع الخضر الذي يشهد حركة مرورية كثيفة من قبل المواطنين، وبعد حوالي نصف ساعة فجّروا سيارة أخرى في الحي نفسه لإيقاع أكبر عدد من الضحايا".

وأفاد المرصد من جهته بأن التفجير أدى إلى مقتل 21 شخصاً على الأقل، وأن العدد مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة.

وأشار المرصد إلى أن الحي الواقع في جنوب حمص، تقطنه غالبية من الطائفة العلوية التي ينتمي إليها الرئيس بشار الأسد.

وبثّ ناشطون شريطاً مصوراً على موقع "يوتيوب"، قالوا إنه لآثار التفجيرين في الحي الذي غطّاه الدخان الأسود المتصاعد جراء الحرائق.

ويظهر الشريط دماراً هائلاً في الشارع والمحال التجارية على جانبيه، وسط حال من الهلع والصراخ وسماع أصوات طلقات نارية، في حين عمل رجال الإطفاء على إخماد النيران المندلعة، مستخدمين شاحنة إطفاء متوقفة في وسط الطريق.

وبدت على الرصيف جثث غير واضحة المعالم، وإلى جانبها آثار دماء كثيرة. واشتعلت النيران في سيارات متوقفة على جانبي الطريق وفي بعض المحال التي عمل مسعفون على إخراج مصابين منها. وغطى الركام الشارع، بينما سقطت حجارة من الأبنية على السيارات المحترقة.