مستشارة الأسد تنفي ما نقل عنها من انتقاد لحزب الله

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

نفت مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد للشؤون الإعلامية بثينة شعبان، تصريحات نسبت إليها على صفحة باسمها في موقع "فيسبوك"، انتقدت فيها وسائل "إعلام صديقة" بثت مقابلات وتقارير تشير الى دور رئيسي لدول وأحزاب في "صمود" النظام السوري.

وقالت شعبان في تصريح تلفزيوني "ليس لدي أي صفحة على فيسبوك، والهدف هو خلق بلبلة في العلاقة، والذي أنشأ الصفحة على فيسبوك هو غير أخلاقي، وأنشأها بسوء نية". وأضافت: "حزب الله ولبنان في جبهة المقاومة وما نسب إلي على فيسبوك لا يمكن أن يصدر عن أي مواطن سوري، نحن نواجه أعداء سوريا الذين يخدمون الصهيونية".

ونقل عن شعبان في وقت سابق أنها كتبت على حساب لها في فيسبوك، أن "بعض المحطات الصديقة (تلميحاً إلى قناتي المنار والميادين) أقدمت في الآونة الأخيرة على بثّ مقابلات وتقارير توحي نوعاً ما بأن سوريا ودولتها لم تكن لتصمد لولا دعم (فلان وفلان) من الدول والأحزاب"، مشددة على أن "هذا الأمر مرفوض، فسوريا صمدت بشعبها الذي قدم إلى الآن أكثر من ربع مليون شهيد".

يذكر أن الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، اعتبر أن الحزب تأخر في الذهاب إلى سوريا والتدخل عسكرياً فيها، وأن مرحلة سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد قد انتهت. وأشار نصر الله في حوار مع صحيفة "السفير" اللبنانية إلى أن الثورة السورية، كما تبين له، ليس موضوعها إسقاط الرئيس كما فعلوا في دول أخرى، بل إسقاط الدولة والجيش والمؤسسات، مضيفاً أن إسقاط النظام كمشروع انتهى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.