.
.
.
.

الأسد: الأزمة السورية في "مرحلة انعطاف" لصالحنا

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر بشار الأسد، الأحد، أن الأزمة السورية المستمرة منذ ثلاثة أعوام باتت حالياً في "مرحلة انعطاف" لصالح النظام، وذلك بحسب تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وقال الأسد: "هناك مرحلة انعطاف في الأزمة، إن كان من الناحية العسكرية والإنجازات المتواصلة التي يحققها الجيش والقوات المسلحة في الحرب ضد الإرهاب، أو من الناحية الاجتماعية من حيث المصالحات الوطنية وتنامي الوعي الشعبي لحقيقة أهداف ما تتعرض له البلاد".

وقالت الوكالة إن تصريحات الأسد أتت خلال لقائه أساتذة وطلاب الدراسات العليا في كلية العلوم السياسية في جامعة دمشق.

وأضاف الأسد: "الدولة تسعى إلى استعادة الأمن والاستقرار في المناطق الرئيسية التي ضربها الإرهابيون، لتتفرغ بعد ذلك لملاحقة البؤر والخلايا النائمة".

واعتبر الأسد أن سوريا "مستهدفة ليس فقط بحكم موقعها الجيوسياسي الهام، وإنما بسبب دورها التاريخي المحوري في المنطقة، وتأثيرها الكبير على الشارع العربي".

ورأى أن "ما تتعرض له اليوم هو محاولة للسيطرة على قرارها المستقل، وإضعافها بغرض تغيير سياستها التي تلبي مصالح الشعب السوري ولا تتماشى مع مصالح الولايات المتحدة والغرب في المنطقة".

وأضاف أن "ذلك يفسر ظهور العامل الإسرائيلي الذي كان له دور أساسي في دعم المجموعات الإرهابية".