الاتحاد الأوروبي يحذر من "مهزلة" انتخابية في سوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حذر الاتحاد الأوروبي، الاثنين، من "مهزلة ديمقراطية" ستشكلها الانتخابات المقررة هذا الصيف في سوريا في حال لم تجر سوى في المناطق التي يسيطر عليها النظام.

وقال وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بيان إن "أي انتخابات، سواء رئاسية أو غير ذلك، يجريها النظام في خضم النزاع وفقط في المناطق التي تسيطر عليها السلطة فيما ملايين السوريين نازحون، ستكون مهزلة ديمقراطية ولن تتمتع بأي صدقية وستقوض الجهود لإيجاد حل سلمي".

وموقف الاتحاد الأوروبي ينسجم مع موقف مجموعة أصدقاء سوريا وموفد الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي، الذي كان أكد أن إجراء الانتخابات الرئاسية في سوريا سيعني نهاية المفاوضات لإيجاد حل سلمي للنزاع.

ولم يعلن بشار الأسد بعد ترشحه رسمياً لولاية ثالثة، إلا أنه قال لوكالة "فرانس برس" في يناير إن ثمة "فرصاً كبيرة" لذلك.

وفي سياق متصل، ندّد الاتحاد الأوروبي في بيانه "بقرار النظام قبول الدعم العسكري لمجموعات أجنبية مثل الجناح المسلح لحزب الله".

وأسف الوزراء الأوروبيون أيضاً لـ"الانتهاكات الخطيرة" التي ارتكبها عناصر "داعش" و"مجموعات ارهابية أخرى على صلة بالقاعدة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.