.
.
.
.

بان كي مون: الانتخابات السورية ستقوّض الحل السياسي

نشر في: آخر تحديث:

قالت الأمم المتحدة، الاثنين، إن الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون حذر من أن الانتخابات الرئاسية التي أعلنت عنها سوريا ستعرقل الجهود للتوصل إلى حل سياسي للحرب الأهلية المندلعة في البلاد منذ ثلاث سنوات، إذا أجريت في الثالث من يونيو.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن "بان والوسيط الدولي في سوريا الأخضر الإبراهيمي حذرا من أن إجراء الانتخابات في الظروف الحالية ووسط الصراع الدائر والنزوح الواسع سيضر العملية السياسية ويعرقل احتمالات التوصل إلى حل سياسي".

وأضاف المتحدث "مثل هذه الانتخابات لا تتوافق مع نص وروح إعلان جنيف"، مشيراً إلى اتفاق أبرم في يونيو 2012 بشأن السعي لانتقال سياسي في سوريا.

وحدد رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام، الاثنين، موعد إجراء الانتخابات الرئاسية في الثالث من يونيو المقبل، مشيرا إلى أن باب الترشح للانتخابات سيفتح غداً.

وقال رئيس المجلس في جلسة عامة: "أحدد موعد انتخاب رئيس الجمهورية العربية السورية للمواطنين السوريين المقيمين على الأراضي السورية يوم الثلاثاء بدءاً من الساعة السابعة صباحا (4,00 ت غ) وحتى الساعة السابعة (16,00 ت غ) مساء".

كما أعلن اللحام "فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية في سوريا تطبيقاً لأحكام الدستور"، داعيا "من يرغب بترشيح نفسه للتقدم بطلب الترشح إلى المحكمة الدستورية العليا خلال مدة 10 أيام تبدأ من صباح الثلاثاء في 22 أبريل وتنتهي بنهاية الدوام يوم الخميس في الأول من مايو".