تسجيل للظواهري يطالب "النصرة" و"داعش" بوقف الاقتتال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

في ظل الاقتتال بين التنظيمات المتطرفة في سوريا، طالب زعيم القاعدة، أيمن الظواهري، في تسجيل صوتي، جبهة النصرة في سوريا بوقف المعارك ضد من وصفهم بالجهاديين الآخرين في سوريا.

مرة جديدة يكشف زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، في تسجيل صوتي حجم الصراع القائم بين جبهة النصرة وتنظيم داعش في سوريا.

رسالة الظواهري تضمنت أمراً موجهاً لزعيم النصرة، أبو محمد الجولاني، بوقف القتال مع داعش، والتفرغ لمحاربة النظام وحلفائه، فيما ناشد زعيم داعش أبو بكر البغدادي الانسحاب باتجاه العراق.

الصراع بين جبهة النصرة الموالية للقاعدة، وداعش المطرودة منها، اندلع في بداية يناير العام الحالي عندما اعترف الجولاني رسمياً بمواجهات عنيفة على خلفية اعتقال زعيم جبهة النصرة في الرقة وقتله.

مواجهات خلفت بعد أكثر من 100 يوم أكثر من 4 آلاف قتيل، كما تم طرد داعش من محافظة إدلب وبعض المواقع في ريف حلب شمالاً، ومن دير الزور في المنطقة الشرقية.

ونجح داعش في المقابل ببسط سيطرته على جانبي الحدود السورية العراقية، واتخذ من الرقة معقلاً رئيسياً له، ولايزال يتطلع للسيطرة على البوكمال التابعة لمحافظة دير الزور بتسهيل من قوات النظام، بحسب اتهامات بعض الناشطين السوريين.

في حين لم تتمكن جبهة النصرة من إقامة معقل لها، إلا أنها نجحت، بحسب مصادر المعارضة، في قيادة جبهات قتال محتدمة إلى جانب فصائل مقاتلة أخرى ضد النظام.

هذا النزاع بين تنظيمي القاعدة في سوريا بات بحسب المعارضة السورية عبئاً ثقيلاً على الثورة ضد نظام الأسد، المستفيد الأكبر من هذا الصراع الذي يؤدي إلى تخفيف الضغط العسكري على جبهات القتال ضده.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.