داعش يذبح "قناص الدبابات" في حركة أحرار الشام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قُتل أبو المقدام، قائد لواء المدفعيّة والصواريخ في حركة أحرار الشام الإسلامية، التابعة للجبهة الإسلامية، أمس الجمعة، ذبحاً على يد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

وذكر الناشطون أنّ أبو المقدام الملقّب بقنّاص الدبّابات، كان في طريق عودته من القلمون الشرقيّ إلى ريف إدلب، واعترضته مجموعة من داعش قرب عقيربات بريف حماة الجنوبيّ، وأسروه، ثم قام عنصر من داعش بذبحه.

2
2

وكان أبو المقدام قد شارك في معركة مستودعات 559، وتمكّن خلال المعركة المذكورة من تدمير أربع دبابات، ورشاش 23.

ويعدّ أبو المقدام من أبرز مقاتلي حركة أحرار الشام الإسلاميّة، وشارك في معارك القلمون الغربيّ، والساحل، ودمّر خلالها العديد من دبّابات قوّات الأسد.

وسُجلت سابقاً حالات عدة لقيام داعش بذبح أو إطلاق النار بشكل مباشر على عناصر من الجبهة الإسلامية التي تنضوي تحتها حركة أحرار الشام.

وتتهم المعارضة السورية تنظيم داعش بالتعاون مع النظام السوري والعمل على تنفيذ مخططات في صالح الأخير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.