.
.
.
.

نظام الأسد يدك عدداً من المناطق بالبراميل المتفجرة

نشر في: آخر تحديث:

شنّ النظام السوري هجمات عنيفة بالطائرات مستخدما سلاح البراميل المتفجرة، والمدفعية الثقيلة، على قرى في ريف دمشق وحماه وحلب ودرعا، بحسب تقرير لقناة "العربية"، اليوم الأحد.

وتفصيلا، أفادت الهيئة العامة للثورة السورية أن قوات النظام قصفت كلا من الغارية الغربية ومدينة داعل في درعا بالمدفعية الثقيلة ما أدى إلى تدمير منازل.

أما انخل في درعا، فتعرضت أيضا لقصف بالبراميل المتفجرة منذ ساعات الصباح الأولى، الأحد.

وفي ريف دمشق، ألقت طائرات النظام البراميل المتفجرة على بساتين زبدين من جهة المليحة ما تسبب في إتلاف المحاصيل الزراعية.

كما دارت اشتباكات عنيفة في بلدة المليحة بريف دمشق بين الجيش الحر وقوات النظام بالأسلحة الخفيفة، خاصة من جهة بساتين البلدة.

واستهدفت قوات النظام بالبراميل المتفجرة قرية حصرايا في حماه، وتهدمت منازل على رؤوس قاطنيها.

كما تعرض حي الليرمون في حلب إلى قصف بالبراميل المتفجرة، ما تسبب في حركة نزوح للسكان.