.
.
.
.

كفرزيتا السورية تختنق مجدداً بغازات النظام السامة

نشر في: آخر تحديث:

بعد فشل مجلس الأمن في إحالة ملف سوريا إلى الجنائية الدولية، جددت قوات النظام السوري القصف بالغازات السامة على مدينة كفرزيتا بريف حماة. وأظهر شريط فيديو بثه ناشطون حدوث 50 حالة اختناق معظمها من النساء.

يأتي هذا بعد 3 أيام فقط من استهداف سابق لكفرزيتا بالغازات السامة، بحسب ما أفاد مركز حماة الإعلامي في 20 مايو. وأدى الاستهداف في حينه إلى إصابة أكثر من 130 شخصاً بحالات اختناق، بينهم 21 طفلاً حالاتهم حرجة.

إلى ذلك، تواصلت الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والجيش الحر في أكثر من مكان في سوريا، ولا سيما في منطقة المليحة في الغوطة الشرقية، حيث سجلت عمليات هروب لعناصر النظام.

وفي الصنمين بريف درعا، قصف الجيش الحر مساكن الضباط هناك، في حين استهدف النظام بالبراميل المتفجرة كلا من بلدتي الشيخ مسكين وجاسم مما أسفر عن وقوع العديد من الإصابات بين صفوف المدنيين.