.
.
.
.

ريف درعا يرزح تحت القصف.. والبراميل المتفجرة متواصلة

نشر في: آخر تحديث:

أفادت الهيئة العامة للثورة السورية بسقوط جرحى بينهم أطفال جراء القصف بالهاون من قبل قوات النظام على مدينة بصر الحرير بريف درعا، فيما ألقى الطيران المروحي برميلاً متفجراً على مدينة نوى.

فيما رزح مخيم حندرات بحلب تحت قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة، وألقى الطيران المروحي برميلاً متفجراً على حي الحيدرية، وقصف الطيران الحربي مدينة تل رفعت بريف حلب.

واستهدفت قوات النظام الجبل الشرقي لمدينة الزبداني بريف دمشق بقصف مدفعي، فيما شن النظام غارتين جويتين للطيران الحربي على حي جوبر بدمشق، فيما أعلن عن سقوط قذيفتي هاون في محيط منطقة القصاع بدمشق.

وفي ريف إدلب، قصفت قوات النظام بلدة كورين بالمدفعية، ترافق ذلك مع اشتباكات عنيفة في المنطقة.

وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية بتفجير الجيش الحر مبنى تابعاً لقوات النظام، قتل 7 عناصر منهم في الحي الشرقي من مدينة مورك بريف حماة الشمالي.

فيما أفادت لجان التنسيق المحلية في سوريا بأن الطيران الحربي شن ست غارات جوية على مدينة نوى في درعا.

وفي ريف دمشق، استهدف الجيش الحر بقذائف الهاون الإدارة العامة للدفاع الجوي وحقق إصابات مباشرة، فيما تستمر اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام على عدة محاور، ويتواصل القصف العنيف على الأحياء السكنية، وتقصف صواريخ أرض_ أرض مناطق متفرقة من بلدة المليحة.

وفي مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، يظهر فيديو نشره نشطاء من "سوريا مباشر" لحظة انفجار مفخختين استهدفتا جيش نظام الأسد داخل معسكر الخزانات.