.
.
.
.

اشتباكات بريف دمشق وبراميل على كافة مناطق سوريا

نشر في: آخر تحديث:

اندلعت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات الأسد في حي جوبر بدمشق، فيما تعرض هذا الحي أيضاً لغارتين جويتين من طيران النظام، حسب ما أكدته الهيئة العامة للثورة السورية.

وفي ريف دمشق أيضاً، شنّ طيران النظام غارتين جويتين على بلدة زبدين وغارتين على منطقة حتيتة الجرش، وأوقعت هاتان الأخيرتان 4 قتلى وعدداً من الجرحى.


كما تعرضت بلدة دوما بريف دمشق بقصف بالهاون.

ومن جهتها، أفادت لجان التنسيق المحلية في سوريا بإلقاء الطيران الحربي برميلين متفجرين على محيط التربة في خان الشيح. كما شن طيران النظام ثماني غارات جوية على بلدة المليحة.



وفي درعا، أفادت اللجان المحلية عن شنّ الطيران الحربي لثلاث غارات جوية على أحياء درعا البلد، فيما تحدثت الهيئة العامة للثورة عن تعرض ريف درعا لقصف بالبراميل المتفجرة، خاصةً على أنخل وصيدا وجاسم.

كما قتل 4 أشخاص في مدينة الشيخ مسكين بدرعا جراء انفجار لغم من الألغام التي زرعتها قوات النظام على الجبهة الشمالية.

وفي إدلب، قصف النظام مدينة خان شيخون (ريف إدلب الجنوبي) ببراميل متفجرة تحتوي على غاز الكلور وسجلت حالات اختناق، بحسب الهيئة العامة للثورة السورية، فيما أشارت لجان التنسيق المحلية إلى إلقاء الطيران الحربي لبرميلين متفجرين على قرى الريف الغربي لجسر الشغور.

كما أعلن الثوار السيطرة على مفرق بلدة حيش وحواجز المجرشة والمدجنة ودار الخان شيخوني ومعمل البلاط بريف إدلب الجنوبي. واستولى الجيش الحر على عدد من الدبابات والأسلحة.

وفي سياق آخر، قتل شخصان في بلدة تل رفعت في حلب، وجرح عدد من الأشخاص، جراء القصف الصاروخي على المدينة. كما استهدفت غارة جوية بلدة الأتارب بريف حلب الغربي.

أما في حمص، وتحديداً في بلدة الحول، فسقط سقوط عدد من الجرحى جراء القصف العنيف.