.
.
.
.

قصف ببراميل متفجرة على حلب منذ 24 ساعة.. و44 قتيلاً

نشر في: آخر تحديث:

قُتل 44 شخصاً في قصف جوي معظمه بالبراميل المتفجرة على الأحياء الشرقية من مدينة حلب التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في شمال سوريا خلال 24 ساعة، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح المرصد أن 22 شخصاً قتلوا، أمس الثلاثاء، في قصف لقوات النظام، غالبيته بالبراميل المتفجرة التي ألقيت من الطائرات. واستهدف هذا القصف أحياء القطانة وبستان القصر وطريق الباب وبني زيد والمغير والليرمون.

فيما استهدف القصف، صباح اليوم الأربعاء، حي المغير حيث قتل 21 شخصاً، بينهم 9 أطفال.

وأشار المرصد الى أن عدد القتلى في قصف اليوم على حي المغاير "مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، وأنباء عن وجود عدد من الجثث تحت الأنقاض". كما أشار إلى مقتل شخص إضافي في قصف بالبراميل المتفجرة على حي الميسر.

وفي سياق متصل أظهرت لقطات صوّرها ناشطون ونشروها على الإنترنت الوضع بعد الهجوم بالبراميل المتفجرة في حي المغاير اليوم.

وشوهد في اللقطات أناس يهرعون لإنقاذ ضحايا الهجوم ونقل جثث مشوّهة بشدة من بين الأنقاض التي ملأت الشوارع.