.
.
.
.

الثوار يسقطون طائرة حربية في ريف حمص

نشر في: آخر تحديث:

شهدت قرية أم شرشوح بريف حمص الشمالي لليوم الرابع على التوالي، معارك بين قوات الأسد وكتائب الثوار التي تحاول السيطرة على الأجزاء المتبقية من القرية بعد اقتحامها من عدة نقاط.

وأفاد ناشطون في حمص بأن اشتباكات جرت الاثنين في القرية ومحيطها، ما أسفر عن مقتل 3 من عناصر قوات الأسد، فيما قتل عنصران من الثوار.

وأضاف ناشطون أن كتائب الثوار تفرض حصارا محكما على القلعة القديمة في أم شرشوح ذات الأهمية الاستراتيجية، لكنها إلى الآن لم تتمكن من اقتحامها بسبب الألغام المزروعة بمحيطها.

وكان الثوار سيطروا يوم السبت الماضي على الجزء الأكبر من القرية، كما قطعوا طريق إمداد قوات الأسد الواصل بين قريتي أم شرشوح وجبورين.

في الأثناء، تمكن الثوار من إسقاط طائرة حربية بمحيط مطار الشعيرات كانت تقصف قرى الريف الشمالي، في حين سقط شهيدان في تلبيسة جراء القصف المدفعي على المدينة.

من جهة أخرى، انفجرت سيارة مفخخة في قرية الحراقي الموالية لنظام الأسد بالريف الشرقي، ما أسفر عن 11 شخصا، بينهم عناصر مسلحة تابعة لقوات الأسد.