.
.
.
.

حزب الله ينعى 9 من عناصره قتلوا في رنكوس بريف دمشق

نشر في: آخر تحديث:

نعت ميليشيا حزب الله اللبناني 9 من عناصره في رنكوس بالقلمون في ريف دمشق، وهو أكبر عدد يسجل لقتلى حزب الله في يوم واحد منذ بدأ تدخل الحزب في الأزمة بسوريا.

وسيتم تشييعهم في بلداتهم الواقعة ضمن منطقتي البقاع والجنوب يوم السبت، بحسب ما نشره موقع "جنوب لبنان" المقرب من حزب الله..

والقتلى هم:

حسين قاسم شكر الملقب بـ"السيد نور" وهو قيادي بارز من بلدة النبي شيت البقاعية.
مهدي غازي فخر الدين، من بلدة يونين البقاعية.
زيد حيدر الموسوي من بلدة النبي شيت، وهو ابن شقيق النائب والمسؤول البارز في الميليشيا عمار الموسوي.
علي حسين الحلاني الملقب بـ"أبو زينب"، من بلدة الحلانية البقاعية.
رائف منيف داغر الملقب بـ"باقر"، من بنت جبيل.
محمود محمد فاضل من بلدة قانا.
إبراهيم عادل حجازي، من بلدة كفرا الجنوبية.
محمد عبدالله جوني، من بلدة حارة صيدا.
أمير همداني، من بلدة النبي شيت.

وكان الثوار قد شنوا هجوما مباغتا على جيش النظام السوري وعناصر حزب الله في بلدة رنكوس ومحيطها، وتمكنوا من قتل مجموعة من عناصر الميليشيا، وعرضوا صورا لبطاقات بعض القتلى.

وبالأمس، أفادت الهيئة العامة للثورة السورية بأن كتائب الجيش الحر سيطرت على أجزاء واسعة من مدينة رنكوس في القلمون، فيما لاتزال الاشتباكات مستمرة داخل المدينة ومحيطها.