.
.
.
.

قصف بالبراميل المتفجرة على إنخل في ريف درعا

نشر في: آخر تحديث:

أكدت الهيئة العامة للثورة مقتل أكثر من اثني عشر مدنياً في قصف على مخيم الشجرة في ريف درعا.

وأفاد الناشطون أن معظم القتلى من الأطفال النازحين مع عائلاتهم من مدينة نوى باتجاه ريف درعا.

يأتي ذلك في وقت تعرضت بلدة انخل في ريف درعا لقصف جوي بالبراميل المتفجرة.

وفي ريف دمشق، قال اتحاد تنسيقيات الثورة، إن النظام استهدف كفر بطنا بالقصف المدفعي.

وفي القلمون، أعلن مقاتلو المعارضة تدمير مرصد تابع للنظام قرب قرية الجبة، واستيلائهم على أسلحة قرب بلدة عسال الورد.

أما شمالاً، فقد أعلن الثوار تقدمهم في ريف حلب الجنوبي والسيطرة على قرى جديدة على طريق خناصر.