.
.
.
.

استعدادات في إيطاليا لوصول كيمياوي سوريا

نشر في: آخر تحديث:

تسارعت الاستعدادات، السبت، في كالابري تمهيدا لوصول أسلحة ومكونات كيمياوية سورية في بداية الأسبوع ونقلها إلى السفينة الأميركية كيب راي في الثاني من يوليو كما هو متوقع، كما أعلنت السلطات المحلية السبت.

وأكدت منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، المسؤولة مع الأمم المتحدة عن تفكيك الترسانة الكيمياوية السورية من سوريا ثم تدميرها، لوكالة فرانس برس موعد الثاني من يوليو لنقل هذه المواد من السفينة الدنماركية إلى كيب راي.

والإجراءات الأمنية تحددت، السبت، أثناء اجتماع في دائرة شرطة ريجيو كالابريا بين قوات الأمن والإدارات البحرية في كالابري وبازيليكانتي، إضافة إلى ممثلين عن وزارة الدفاع والبحرية وقيادة المرفأ.

وستقام أبواب وحواجز إضافية في المنطقة الساحلية لمنع أي تسلل، وسيتم تعزيز المراقبة البحرية أيضا.

وسيتم تجهيز مركز قيادة لاستقبال رجال إطفاء وجهاز طبي وقوات الأمن، إضافة إلى ممثلين عن قيادة المرفأ والبحرية ووكالة حماية البيئة والسلطة البحرية في المرفأ وشركة مدسنتر، المجموعة الخاصة التي تدير محطة المستوعبات في جيوا تورو.

وسيتم تفعيل غرفة مراقبة ستتمركز فيها السلطات السياسية المحلية والمسؤولون عن الإطفاء والشرطة والبحرية وغيرها، والتي سينسقها رئيس دائرة الشرطة كلاوديو سانمارتينو، اعتبارا من الأول من يوليو.

وسيتم تكليف رجال الإطفاء بتقديم الكشوفات مع أجهزة سيجيس 2 لرصد انبعاثات محتملة لغازات سامة.

وأصدرت إدارة الطيران المدني "ايناك" حظرا على التحليق في شعاع من 1,1 كلم حول مرفأ جيوا تورو، وهو ساري المفعول من الأول إلى الثالث من يوليو.