.
.
.
.

بدء نقل "كيمياوي سوريا" لسفينة "كيب راي" حيث سيدمر

نشر في: آخر تحديث:

يشهد مرفأ جيويا تاورو في إيطاليا حركة نشيطة، منذ صباح اليوم الأربعاء، مع بدء نقل أسلحة كيمياوية سورية من السفينة الدنماركية "ارك فوتورا" إلى السفينة الأميركية "كيب راي" بهدف تدميرها في المياه الدولية.

وصعد مفتشون من المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيمياوية على متن السفينة الدنماركية للتدقيق في كميات الأسلحة وأنواعها وتغليفها، ثم أعطوا موافقتهم النهائية على بدء عملية نقل الأسلحة من "ارك فوتورا" التي أبحرت من مرفأ اللاذقية السوري في 23 يونيو.

ووضعت أول حاوية من أصل 78 على عربة رافعة نقلتها إلى السفينة "كيب راي" حوالي الساعة السابعة بتوقيت غرينتش، ونقلت أول ثلاث حاويات وكانت تحتوي على غاز الخردل، فيما تحتوي الحاويات الـ75 الباقية على غاز السارين.
وترسو السفينتان مقابل بعضهما من الجزء الخلفي في عملية من المفترض أن تستمر 20 ساعة.

وتجري عملية النقل تحت حراشة مشددة من سلاحي البحرية والجو الإيطاليين، فيما شددت الإجراءات الأمنية في محيط المرفأ الإيطالي.

والسفينة الأميركية "كيب راي" مزودة بالمعدات اللازمة لتدمير الترسانة الكيمياوية في البحر من دون التسبب بأضرار في البيئة.

وحسب منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية فإن عملية تدمير الترسانة السورية تحتاج إلى "60 يوماً".