.
.
.
.

داعش: مبايعة الخلافة شرط للنشطاء الإعلاميين

نشر في: آخر تحديث:

أفاد ناشطون للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم "داعش" اجتمع مع الناشطين الإعلاميين في مدينة دير الزور ليل أمس، ووضع لهم عدة شروط للعمل الإعلامي،
وأهم هذه الشروط:

1- الاعتراف بـ "دولة الخلافة"، والمبايعة بيعة عوام لجميع الراغبين بالاستمرار في العمل.
2- الاعتراف بمصطلح "الدولة الإسلامية" وكل تسمية أخرى تعتبر مرفوضة تماماً، كـ "تنظيم الدولة" أو ما يسمى بالدولة أو "داعش".
3- الامتناع عن التعامل مع القنوات الإعلامية المتلفزة بشكل قطعي، وعدم المشاركة بالمداخلات عليها.
4- يسمح بإعطاء الصور والأخبار العاجلة للوكالات بشكل فوري، أما التقارير المصورة ومقاطع الفيديو أو التقارير المكتوبة، فيجب إرسالها وأخذ موافقة المكتب الإعلامي عليها، قبيل إرسالها.

وأبدى النشطاء الإعلاميون بمدينة دير الزور استياءهم من هذه الشروط، التي ستؤدي إلى توقف النشاط الإعلامي في مدينة دير الزور، ونقل الأحداث من جهة واحدة، وهي إعلام تنظيم داعش.

في حين أسفرت الاشتباكات التي دارت ليل أمس بين مسلحين عشائريين وتنظيم داعش، في قرية أبو حردوب بريف دير الزور الشرقي عن مصرع 7 مواطنين ومسلحين عشائريين، إضافة لمصرع وجرح عدة مقاتلين من تنظيم داعش، الذي قام بحرق عدة منازل في القرية، واعتقل العشرات من أبناء عشيرة الشعيطات، بحسب نشطاء من المنطقة.

وقد ألقى مسلحون مجهولون بعد منتصف ليل الخميس الجمعة قنبلة يدوية على منزل ناشط إعلامي في تنظيم داعش، ببلدة الطيانة في ريف دير الزور الشرقي، دون أنباء عن إصابات، كما أغلق تنظيم داعش تكية النقشبندي وتكية الشيخ عبدالله وأنباء عن نية التنظيم تفجيرهما.