.
.
.
.

سيارة مفخخة تقتل 14 شخصاً جنوب سوريا

نشر في: آخر تحديث:

قتل 14 شخصا على الأقل، اليوم الجمعة، في تفجير سيارة مفخخة في قرية يسيطر عليها مقاتلون معارضون في محافظة درعا جنوب سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كما قتل عشرة أشخاص في شمال حلب بسبب قصف للطيران على أحياء تسيطر عليها المعارضة، بينما واصل تنظيم "الدولة الإسلامية" التقدم على حساب مقاتلي المعارضة في الريف الشمالي للمحافظة الحدودية مع تركيا.

وقال المرصد "استشهد 14 شخصا جراء انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد التقوى في بلدة نمر، بينهم طفل وسيدة، وعدد من مقاتلي الكتائب المقاتلة"، مشيرا إلى أن التفجير وقع بعيد خروج المصلين من أداء صلاة الجمعة.

وتقع البلدة على بعد نحو 50 كلم إلى الشمال الغربي من مدينة درعا، ويسيطر عليها مقاتلو المعارضة، بحسب المرصد.

وأشار المرصد إلى أن التنظيم الجهادي "سيطر على قرية بغيدين القريبة من بلدة الراعي الخاضعة لسيطرته في ريف حلب الشمالي، والقريبة من الحدود التركية"، على بعد نحو ستين كلم شمال حلب.

ويأتي ذلك بعد سيطرة التنظيم، الأربعاء، على ثماني بلدات وقرى كانت تحت سيطرة مقاتلي المعارضة، أبرزها اخترين، إثر معارك أدت إلى مقتل 40 مقاتلا معارضا و12 عنصرا من "الدولة الإسلامية"، بحسب المرصد.