.
.
.
.

البنتاغون يؤكد إتلاف كافة الأسلحة الكيمياوية السورية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن البنتاغون، أمس الاثنين، أن كل العناصر التي تدخل في صناعة الأسلحة الكيمياوية السورية تم "إتلافها" على متن سفينة "كايب راي" في البحر الأبيض المتوسط.

وخلال اتصال هاتفي مع قبطان السفينة، أشار وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل إلى "إتلاف كل العناصر الكيمياوية الأكثر خطورة في المخزون السوري في البحر"، مؤكداً أنها تستخدم في تصنيع غازات السارين والخردل.

ومن جهته، رحب الرئيس الأميركي، باراك أوباما، بانتهاء عملية تدمير كل العناصر التي تدخل في صناعة الأسلحة الكيمياوية والتي سلمتها سوريا، مؤكداً في الوقت نفسه أن بلاده ستراقب مدى التزام دمشق ببقية تعهداتها المتعلقة بهذا الملف.

وقال أوباما إن الولايات المتحدة "ستتأكد من أن سوريا ستفي بالتزامها تدمير منشآتها المتبقية المخصصة لإنتاج أسلحة كيمياوية".