.
.
.
.

قذيفة من معارك سوريا تسقط بالجولان.. وإسرائيل ترد

نشر في: آخر تحديث:

قال الجيش الإسرائيلي إن مقذوفاً من القتال الدائر في سوريا سقط في مرتفعات الجولان المحتلة، اليوم الخميس، وإن القوات الإسرائيلية ردت بإطلاق النار على موقع تابع للجيش السوري.

وفي بيان قال الجيش إن إطلاق النار من سوريا لا يبدو متعمداً لكنه مجرد "إطلاق نار طائش خلال الاقتتال" بين القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد ومقاتلي المعارضة التي تسعى للإطاحة به.

وكثيراً ما يمتد هذا القتال الذي دخل الآن عامه الرابع إلى المناطق في مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل منذ حرب عام 1967.

وقال الجيش إن قواته "استهدفت موقعاً للجيش السوري" رداً على أحدث إطلاق للنيران من الجانب السوري وأن "الإصابات تأكدت".

ولم يذكر الجيش نوع الهجوم الذي شنه. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الهجوم كان ضربة جوية استهدفت قاعدة للجيش السوري على مرتفعات الجولان. ولم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات في أي من الجانبين.

وأسقطت منظومة باتريوت الإسرائيلية للدفاع الصاروخي يوم الأحد الماضي ما قال الجيش إنه طائرة سورية بدون طيار فوق الهضبة الاستراتيجية.