.
.
.
.

الائتلاف يدعم ضرب داعش في سوريا ويحث على إسقاط الأسد

نشر في: آخر تحديث:

رحب الائتلاف الوطني السوري المعارض بالخطة التي عرضها الرئيس الأميركي، باراك أوباما، الأربعاء، لضرب تنظيم "داعش" في سوريا، لكنه حث على التحرك أيضا ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأعلنت المجموعة في بيان أنها تدعم الخطة الأميركية لشن ضربات جوية في سوريا، وتدريب قوى معارضة، لكنها أوضحت أن "منطقة مستقرة وخالية من المتطرفين" تتطلب "إضعاف وإسقاط نظام الأسد القمعي في نهاية المطاف".

إلى ذلك، شدد الائتلاف على أنه "لطالما دعا إلى مثل هذا التحرك، وحذر تكراراً من التهديد المتزايد الذي تشكله هذه المجموعة المتطرفة". وأضاف أن الجيش السوري الحر المعارض "يمكن أن ينجح، لكنه بحاجة للدعم اللازم الذي سيخوله تشكيل قوة يمكن الاعتماد عليها ومجهزة بشكل جيد".

لكنه حذر من أنه من الضروري "معرفة أن نظام الأسد يشكل أساس سبب العنف والوحشية ومبدأ الإفلات من العقاب السائد في سوريا".

كما أكد أن محاربة داعش فقط "لا يمكن أن تؤدي إلى منطقة مستقرة وخالية من المتطرفين، إنما الأمر يتطلب إضعاف نظام الأسد القمعي، وفي نهاية المطاف إسقاط هذا النظام الذي يسعى إلى زعزعة دائمة لاستقرار كل المنطقة من أجل هدف وحيد وهو البقاء في السلطة".