.
.
.
.

بالفيديو.. مقتل 100 من داعش في معارك كوباني وحلب

نشر في: آخر تحديث:

تمكن ثوار جبهة الأكراد وقوات فجر الحرية والـ"ي ب ك" من تغيير موازين القوى خلال اليومين السابقين، والتحول من استراتيجية الدفاع إلى الهجوم، بعد التنسيق وتوحيد الصفوف على الجبهات الثلاث ضد داعش.

وأكد المكتب الإعلامي لجبهة الأكراد مقتل أكثر من 80 عنصرا من تنظيم داعش جنوب وشرق كوباني، حيث كانت الاشتباكات عنيفة جدا شرق كوباني، ضمن مجريات المعارك التي تقودها غرفة عمليات "بركان الفرات".

وأشار المكتب إلى أن "قواتنا تمكنت من قتل ما لا يقل عن 40 عنصرا للتنظيم، كما تم تعطيب 4 دبابابات وحرق أكثر من 4 آليات عسكرية في بلدة قرماغ، كما تم تدمير 5 سيارات دوشكا في جبهة تل بط، وتراجع للتنظيم من تلك الجهة".

واندلعت اشتباكات عنيفة في الجهة الجنوبية، وبلغت خسائر التنظيم أكثر من 30 عنصرا مع تقدم لقواتنا باتجاه صوامع صرين، وتم تعزيز الجبهة الغربية لكوباني، ومعلومات مؤكدة عن مقتل قائد التنظيم أبو عبدالله الأنباري مساء يوم الأحد مع 11 عنصرا على يد قوات جبهة الأكراد، حيث كان يقود العمليات الحربية لداعش في الريف الغربي من كوباني، إضافة لتفجير دبابتين وسيارة محملة بالدوشكا، ومقتل عدد آخر من عناصر التنظيم بقرية سيلم غربي كوباني 26 كلم.

أما في ريف مارع واعزاز (بريف حلب)، فلاتزال العمليات مستمرة ضد تنظيم داعش من قبل الفصائل المشاركة في غرفة عمليات نهراون الشام، حيث تم استهداف نقاط تمركز التنظيم في عدة محاور بريف مارع، ومنها حاجز سد الشهباء، ومقتل 6 عناصر على الأقل من التنظيم، إضافة لاستهداف نقاط تمركز التنظيم في تل مالد ودابق ومناطق أخرى.