.
.
.
.

غارات جديدة ضد داعش على حدود تركيا والعراق

نشر في: آخر تحديث:

أكد الجيش الأميركي أن الضربات الأميركية ضد تنظيم "داعش" وغيرها من التنظيمات المتطرفة تواصلت ليل الثلاثاء/الأربعاء على أهداف في العراق وسوريا، حيث دمر العديد من الآليات وموقع لتجميع الأسلحة.

وقالت القيادة الوسطى إن الجولة الجديدة من القصف ترفع إلى 198 عدد الضربات ضد أهداف في العراق منذ إعلان الرئيس الأميركي، باراك أوباما، حملة بقيادة أميركية ضد متطرفي تنظيم "داعش".

وفي سوريا، حيث بدأت عمليات القصف الاثنين، بلغ عدد الضربات التي استهدفت التنظيم المتطرف 20 ضربة.

وانضمت إلى الطائرات بدون طيار والمقاتلات الأميركية، طائرات حربية فرنسية في العمليات فوق العراق، وشارك ائتلاف من الحلفاء العرب في العمليات فوق سوريا، لكن بيان القيادة الوسطى، اليوم الأربعاء، يشير فقط إلى الضربات التي نفذها الطيران الأميركي.

وأكدت القيادة الوسطى تنفيذ خمس ضربات ليلا "استخدم فيها عدد من الطائرات الهجومية والقاذفة والمقاتلة".

واستهدفت الضربات غرب العاصمة العراقية آليتين مدرعتين لتنظيم "داعش"، وموقعا لتجميع الأسلحة. ودمرت ضربتان أخريان مواقع قتالية للتنظيم المتطرف تهدد اربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق.

واستهدفت ضربة خامسة في سوريا ثماني آليات لتنظيم "داعش" شمال غرب بلدة القائم العراقية الحدودية، بحسب القيادة الوسطى.

ولم يذكر بيان القيادة أي عدد تقديري للإصابات في صفوف الجهاديين.

غارات قريبة من كوباني

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أكد شنً التحالف الدولي ليل الثلاثاء الأربعاء غارات جوية على مناطق بالقرب من بلدة عين العرب (كوباني بالكردية) التي يطوقها التنظيم بالكامل، وتعد ثالث تجمع للأكراد في سوريا.

وذكر المرصد "تعرضت أماكن في منطقة صرين، ومناطق خطوط إمداد تنظيم الدولة الإسلامية، التي تبعد نحو 35 كم جنوب شرق بلدة عين العرب قبيل منتصف ليل الثلاثاء - الأربعاء وبعد منتصف الليل، لغارات جوية من طائرات حربية جاءت من الأراضي التركية".

13 ضربة جوية على "البوكمال"

وأوضح المرصد أن 13 ضربة جوية في سوريا على مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية على الحدود مع العراق.

وفي سياق متصل، قال رامي عبد الرحمن مدير المرصد لرويترز إن الغارات قصفت بلدة البوكمال والمناطق المحيطة.

ولم يتضح من شن الغارة الجوية. وبدأ تحالف تقوده الولايات المتحدة توجيه ضربات جوية لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا أمس الثلاثاء.

وقال متحدث باسم الجيش الأمريكي إن هذه الضربات "هي مجرد بداية."