.
.
.
.

تركيا: 1000 مقاتل من داعش يحاصرون ضريح سليمان شاه

نشر في: آخر تحديث:

يحاصر نحو 1000 مقاتل من المتطرفين ضريح سليمان شاه على بعد نحو 20 كيلومترا داخل الأراضي السورية.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي بولنت أرينج الثلاثاء، إن مقاتلي "داعش" يتقدمون صوب قبر سليمان شاه في شمال سوريا، وهي منطقة تعتبرها تركيا ذات سيادة خاصة ويحرسها جنود أتراك.

وترى أنقرة أن قبر سليمان شاه جد مؤسس الدولة العثمانية ضمن أراضيها بموجب اتفاقية وقعت مع فرنسا عام 1921 عندما كانت سوريا تحت الحكم الفرنسي، وقالت تركيا إنها ستدافع عن الضريح الذي يحرسه جنود أتراك.

وأشار نائب رئيس الوزراء التركي إلى أن التفويض البرلماني الذي سيسمح لتركيا بعمل عسكري في العراق وسوريا سيشمل "كل التهديدات والمخاطر المحتملة".

ومن المتوقع أن يصوت البرلمان يوم الخميس على اقتراح للحكومة بتمديد التفويض القائم الذي يسمح لتركيا بمهاجمة المقاتلين الأكراد في شمال العراق والدفاع في مواجهة أي تهديد تمثله قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

يأتي تمديد التفويض مع تقدم مقاتلي "داعش" في شمال سوريا واشتباكهم مع مقاتلين أكراد على الحدود التركية، مما يشكل تهديداً متزايداً للأمن القومي التركي.