.
.
.
.

"داعش" يفرج عن 70 طالباً كردياً خطفهم في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

أفرج تنظيم "داعش" الثلاثاء عن أكثر من 70 طالبا كرديا كانوا خطفوا في شمال سوريا في مايو الماضي، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ولم تتوافر أي معلومات حتى الآن عن أسباب وظروف الإفراج عن هؤلاء الشبان وكان ذوو المخطوفين أول من أعلنوا الإفراج عنهم.

وكان هؤلاء من ضمن مجموعة تضم 153 طالباً من مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) خطفوا في 29 مايو، فيما كانوا عائدين من مدينة حلب (شمال غرب) بعد إجرائهم امتحانات.

وخطفوا في منطقة منبج التي تعرضت مؤخراً لضربات جوية شنتها قوات التحالف بقيادة واشنطن.

وفي الأسابيع التي أعقبت الخطف، تمكن خمسة شبان من الفرار وتم الإفراج عن 37 بينهم عشر فتيات كن ضمن المجموعة وفق المرصد السوري فيما لا يزال ثلاثون شابا محتجزين لدى "داعش".

وأفاد المرصد السوري أن التنظيم المتطرف يرفض الإفراج عنهم، لأنهم ينتمون إلى عائلة عضو في حزب كردي يناهض التنظيم.

ومقاتلو "داعش" هم على بعد ثلاثة كيلومترات فقط من عين العرب، حيث تدور معارك عنيفة بينهم وبين الأكراد السوريين يساندهم أكراد آخرون وفدوا من تركيا المجاورة.