.
.
.
.

نائب أوباما يعتذر من أردوغان

نشر في: آخر تحديث:

قدم نائب الرئيس الأميركي جو بايدن اعتذاراً للرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن التصريحات التي نسبت إليه، واتهم فيها أنقرة بتمويل وتسليح وتسهيل مرور المتطرفين إلى سوريا، وهي التصريحات التي أثارت غضب أنقرة ودفعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى مطالبة بايدن بالاعتذار.

وأصدر مكتب نائب الرئيس بياناً جاء فيه أن واشنطن تقدر دور تركيا وحلفائها في المنطقة في الحرب على التنظيمات المتطرفة.

ودان الرئيس التركي التصريحات التي نسبت إلى نائب الرئيس الأميركي جو بايدن والتي اتهم فيها أنقرة بتمويل وتسليح وتسهيل مرور المتطرفين إلى سوريا.

وطالب أروغان بايدن بالاعتذار عن تصريحاته، وقال: "إذا قال بايدن هذه التصريحات فعلاً فإنه أصبح من التاريخ بالنسبة لي أنا.. لم أقل هذا الكلام نحن لم نقدم الدعم لأي منظمة إرهابية بما في ذلك داعش".